خاص بماذاجرى.

تعيش أوروبا ضجة غير مسبوقة بسبب تلقيح “مينانجيتيك” الذي يستعمل للأطفال لحمايتهم من المينانجيت.

فقد أعلن مختبر النانودياكنوستيك الإيطالي، وهو أكبر مختبر متخصص في الجزيئات الصغيرة أن هذا التلقيح يحمل عدة أجسام مضرة للصحة ومنها:Fer-Silicium, Fer-Chrome-Nickel, débris de tungstène, débris contenant du plomb, du zinc, du titane, cérium et lanthane (terres rares), zirconium ou oxyde de zirconium («légèrement radioactif»).

وكل هذه الاجسام الدقيقة الصغر إما مشعة أو ضارة بصحة الإنسان، وقد تسبب أمراضا تتنوع خطورتها على صحة الطفل.

وقد تم سحب حوالي 700 ألف تلقيح من اوروبا،في حين تقدمت عائلات الأطفال بدعوى لدى المحكمة.

أما في المغرب،فحتى الآن لم يعلن عن أي تحرك ولا يعرف كم من وحدة دخلت إلى البلاد من هذا التلقيح.