الممثلة فران ديشير والرئيس فرانسوا هولاند أصبحا منذ الأسبوع الماضي حكاية الشارع الفرنسي أو بالأحرى روميو وجولييت بمفهوم العشق والرومانسية.

وقد اضطر الرئيس فرانسوا هولاند للتنقل يوم أول أمس لحضور حفل عشاء تحضره النجمة الشهيرة بطولة السلسلة الكوميدية الشهيرة “نونو دانفير” أو عميقة من جهنم.

وكانت فاليري تريفيلير ألفت كتابا “شكرا على هذه اللحظة” تشكر فيه الرئيس الفرنسي عندكم اللحظات التي قضتها معه وقد بلغ عدد النسخ التي بيعت من الكتاب أكثر من 100 ألف نسخة وستتم ترجمته إلى فيلم سينمائي.

كما رافقت الرئيس الفرنسي في زيارته للمغرب صديقة أخرى ظن الجميع أنه سيتزوجها فلم يحصل.