هذه هي قوة الجيش الذي سلحته الجزائر لمحاربة المغرب

ذكر “المعهد الدولي للاستراتيجية الدفاعية” أن الحركات الانفصالية عرفت تراجعا كبيرا على المستوى العالمي، وخاصة على مستوى قدراتها القتالية.

ن بين الحركات التي ذكرها المعهد في تقريره السنوي جبهة البوليساريو التي انحدر عدد قواتها من 12 الف جندي إلى حوالي 6 آلاف، بسبب الهدنة التي فرضتها الأمم المتحدة في المنطقة منذ الثمانينيات.
أما بخصوص الأسلحة التي تتوفر عليها الجبهة فحسب نفس المعهد فإنها تعتمد على بعض الدبابات السوفييتية التي تخلى عنها الجيش الجزائري، وأغلبها من نوع تي 55، كما تتوفر الجبهة على مدافع محمولة من نوع بي 10 وبي 11، و رشاشات من نوع توشكى السوفييتية، ومدافع هاون، و المضادات المسماة بازوكا،وصواريخ كاتيوشا، وسام6 وسام7.

وأرجع المعهد ضعف لقوة القتالية  بالنسبة للحركات الانفصالية إلى التوجهات الاستراتيجية الجديدة للمنتخب الدولي الذي أصبح يركز على محاربة الإرهاب، ومراقبة الأنشطة التسلحية بحذر شديد.