عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت إحدى الصحف البريطانية أن زعيم كوريا الشمالية المشهور بصرامته، نجا من محاولة قتل واغتيال كاد ينفذها قناصان محترفان في القتل، غير أن السلطات الكورية الشمالية تمكنت من اعتقالها عند حدود الصين.
ومن ضمن الشخصين المعتقلين ـ تضيف المصادر ـ شخص منشق عن كوريا الشمالية، فيما الآخر صيني الجنسية والأصل، بحيث تم اعتقالها بنهر “تومين” على الحدود الصينية، إذ كانا يحملان نية قتل الزعيم الكوري، حينما كان في زيارة لمدينة قريبة من مكان اعتقالهما.
وقد وصف الإعلام الكوري الشخصين بالإرهابيين ، قبل أن يشير إلى أنه تم اعتقالهما، وقتيادهما إلى إدارة أمن الدولة للتحقيق، فيما تمت مكافأة معتقليهما من الأمن.