عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر إعلامية أن البرلمان المغربي عرف أول أمس أغرب افتتاح لجلسته الرسمية، من الجلسات البرلمانية الاسبوعية، بعدما كان “قط” بطلا لهذه الجلسة، من خلال مشاركته بها.
وخلال اكتشاف رئيس الجلسة للقط وهو يتواجد بالقرب منه، نادى على الأعوان ورجال الحراسة اللذين قدموا لإخراج الحيوان غير أنه فر بين مقاعد البرلمان وهو ما خلق جوا من الضحك الهستيري بين النواب والنائبات.
وأشار المصدر إلى أن الوزيرين لحسن حداد والوفا تابعا تحركات القط بين مختلف أماكن القاعة التي تعقد بها الجلسة.