عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر إعلامية ان السلطات المغربية بمطار العروي منعت صحفيا هولنديا من أصل مغربي من دخول المغرب، بعدما رفض ملء استمارة دخول المملكة باللغة العربية او الفرنسية راغبا في ملئها بالأمازيغية، حسب ما أورده المصدر.
هذا ويعتبر الصحافي “فوزي زالن” الذي تم منعه من تجاوز المطار من الناشطين الأمازيغيين بالعالم، كما يعتبر من الوافدين اللذين فاجأوا سلطات المطار بامتناعه عن الكتابة بالحرف اللاتيني، وهو الأمر الذي أدى به إلى التحقيق.
وسبق لذات الصحفي أن اعتقل في المغرب سنة 2012 لمشاركته في تغطيات إعلامية لحركات 20 فبراير كونه كان فردا منها، قبل تدخل جهات هولندية لإطلاق سراحه.