عمر محموسة ل”ماذا جرى”
أشرف زعيم كوريا الشمالية أمس على إطلاق صاروخ باليستي العابر للقارات بالمميزات المتطورة لمحركه والتي اخترعتها دولته، حيث انطلق الصاروخ من الأرض نحو الفضاء، ليضع مجسما على بعد آلاف الكيلومترات بالفضاء.
وفي تصريح خطير له وواضح الأهداف، كشف زعيم كوريا مباشرة بعد إطلاق الصاروخ ونجاح تجربته أنه “يوسع كوريا الشمالية الآن و وضع رأس حربي نووي أقوى على صاروخ باليستي عابر للقارات، ما يعطي البلد الضمانة بأنها قادرة على شن هجوم نووي على الإمبرياليين الأميركيين وقوى معادية أخرى”، حسب تعبيره.
وأثار خبر إطلاق بيونغ يونغ لهذا الصاروخ غضبا سياسيا جديدا من الولايات المتحدة ومن كوريا الجنوبية اللذان شككا في مزاعم كوريا الشمالية إطلاق الصاروخ.