قالت القوات المسلحة الملكية إنه لا توجد أدلة تثبت فرضية وفاة الملازم الطيار المغربي في حادث تحطم طائرة F16  في اليمن.

وأضافت المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية، أن تحليل الصور المتداولة على الإنترنيت، وخصوص المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، استُنتج منه أنه يتعلق بصور مركبة.

واستطرد البيان قائلا، إن نشر بعض مواقع الإنترنيت صورا للربان هو أمر مدان ولا مسؤول، لأن من شأنه أن يعرض الربان للخطر عبر استغلالها من طرف عناصر معادية.

وأعلن البلاغ أن عمليات البحث لا تزال متواصلة، بمختلف الوسائل، وفي غياب دلائل مادية ملموسة فإن الأمل في العثور على الربان حيا يظل شاغل القوات المسلحة الملكية الأساسي.