أكد الناخب الوطني هيرفي رونار أنه سيمنح الفرصة للاعبين الشباب في المنتخب الوطني المحلي، لأنهم سيشكلون النواة الحقيقية للمنتخب الأول في القادم من الأيام، مشيرا إلى أنه لا داعي لاستدعاء لاعبين يفوق عمرهم 30 سنة.

و أضاف رونار في تصريحات صحفية أنه تابع المباراة التي جمعت الوداد و حسنية أكادير يوم الأحد الماضي، و نوه ببعض بلاعبي الفريقين، خاصة الشباب الذين قدموا أداء جيد.

و أوضح رونار أن فلسفته تعتمد على منح الثقة في اللاعبين الشباب و اقحامهم في أجواء التباري رغم افتقارهم للمنافسة رفقة الفرق التي يلعبون بصفوفها، مؤكدا على أنه لم يرى في المغرب لاعبين يقل عمرهم عن 20، عكس ما يشاهده في الدوريات الأوروبية.

كما تقدم رونار بالتهنة لباقي الطاقم التقني الذي يشتغل معه، بعد العمل الكبير الذي قاموا به خلال المعسكر الأخير للأسود، مشددا على أن له الشرف أن يشتغل رفقة مصطفى حجي، الرجل الذي أعطى الشيء الكثير للكرة المغربية.

و بخصوص اختياره الإقامة بمدينة مراكش، قال الناخب الوطني “إنه مكان استراتيجي يساعدني على التنقل بسلاسة، و الحياة هادئة هناك، رغم أن هناك من سيربطها بالليل الصاخب، و هذا الأمر لايهمني بالمرة، أرغب في استغلال وقتي بممارسة الرياضة و متابعة المباريات”.

و عن ارتدائه لقميص أبيض خلال المباريات، أكد الناخب الوطني أنه مصدر حظ بالنسبة له، خاصة أنه فاز ب15 مباراة و هو يرتديه.