عمر محموسة ل”ماذاجرى”

عبارات مثل “الشوهة” واخرى تناديه بـ “الميت” كانت كافية لدى عدد من المواطنين الجزائريين اللذين اختاروا مواقع التواصل للتعبير عن حرقتهم من فضيحة تنتقل بين الدول مفادها أن رئيسا شبه ميت يحكم الجزائر.
الصورة المرفقة بعبارات السخرية والتي وصل صداها إلى المغرب وإلى حسابات مغاربة وأيضا إلى حسابات فرنسيين وجالية عربية بالخارج، تظهر الرئيس الجزائري يخاطب شعبه عبر شاشة حاسوب يحمله وزير الدولة السابق عبد المالك سلال.
وينتقد عدد من الجزائريين داخل وخارج الجزائر استمرار الرئيس الحالي للجزائر عبد العزيز بوتفليقة في الحكم بعد سنوات من معاناته مع المرض الذي حتم عليه الموت سريريا لعدة مرات.