ماذا جرى، متابعة

طفت أسماء مغربية جديدة تضاف لتلك التي تناولها موقع “ماذا جرى” حول المغاربة الذين فروا بشركاتهم إلى بنما كي ينعموا في جنة الإعفاء الضريبي.

و من الأسماء الجديدة التي تناولتها وثائق “بنما” يظهر رجل الأعمال المعروف ميلود الشعبي، كما ذكر اسم سعد بنديدي، و هناك أيضا اسم محمد يونس الحلو، و أفراد من عائلة بناني سمير.

و كل هذه الأسماء ذكرت إلى جانبها شركات متعددة، البعض منها وهمي الهدف منه الفرار من الضرائب و توظيف الاموال في عالم تتم فيه ملايين المعاملات في الدقيقة الواحدة.