عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في حادث عرفه بهو المحكمة الابتدائية بمراكش استشاط أحد المهاجرين المغاربة غضبا بعد خروجه من مكتب وكيل الملك، لينعت عددا من موظفي المحكمة ورجال الأمن بالعنصريين.
هذا وقد أحدث المهاجر المغربي فوضى كبيرة داخل المحكمة، عجلت باعتقاله مباشرة بعد نعته لعناصر الأمن بعبارات استفزاز، بحيث أكدت المصادر أن الجميع لا يعرف أسباب غضبه، خاصة وأنه قدم إلى المحكمة لأجل خدمة عادية ترتبط بتوثيق زواجه من أجنبية.
وتم اقتياد المعني بالأمر نحو الدائرة الأمنية للتحقيق معه حول ما ينسب إليه من تهم ترتبط بإحداث الفوضى والسب، قبل تقديمه على أنظار العدالة.