عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في حادثة بشعة تعرضت لها ام بمركز تاكلفت بإقليم أزيلال هاجم وفي وقت متأخر من الليل ثلاثة شبان أما كانت تكتري بيتا رفقة أطفالها الصغار، بحيث فوجئت الام بأن أحد هؤلاء المعتدين يضع يده على جسمها بعدما أنار أضواء الغرفة.
وأوضحت الأم أنها ظنت للوهلة الاولى أن أحد أبنائها هو من دخل الغرفة، في حين تأكد لها أنه شخص آخر وضع يده على فمها قبل أن تصرخ وبدأ في جريمة الاغتصاب، غير أن أحد أطفالها استفاق من نومه ليرى امه في وضع يرثى له، ولم يستطع حينها حتى الصراخ بعدما هدده الشخص الثاني بسلاح أبيض.
وحين انتهى الثلاثة من التناوب على الام في اغتصابها، فروا خارج البيت ، لتسارع هي مع الساعات الاولى من الصباح لإخبار الدرك الملكي، الذي دعاها إلى البحث عنهم وتقديم معلومة إذا تعرفت عليهم.