عمر محموسة ل”ماذا جرى”
في تدخل جديد من نواب البرمان الاوروبي ضد الأمين العام للامم المتحدة بان كيمون والاتحاد الاوروبي دعا قرابة 130 نائبا في هذا الاتحاد كيمون إلى مراعاة المصالح العليا والاستراتيجية للمغرب.
وكانت هذه الدعوة عبر تصريح مكتوب وقعه النواب من مختلف الأطياف السياسية بالبرلمان الاوروبي مستهدفين به الاتحاد الاوروبي بالدرجة الاولى ليؤكدوا على أن اوروبا والمغرب تجمعهما شراكة استراتيجية قوية، داعية إلى تشجيع ودعم المغرب في إصلاحاته الديموقراطية باعتباره شريكا استراتيجيا.
وتأتي هذه الدعوة لاعتبار أن المغرب تمكن من تحقيق إصلاحات حقوقية هامة، ملتزما بالشراكة في مجال التنقل والأمن والهجرة مع اوروبا.