عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كل التقارير الاعلامية والصحافية التي نشرت قبل أيام عن تطور علاقات روسيا والمغرب بشكل ملفت، بعد الزيارة الملكية للجمهورية الروسية، اكدها وفد روسي زار أكادير أمس لأجل الاطلاع على المقومات السياحية والاستثمارية لهذه المدينة.
وقد حل حسب ما أفادت به المصادر أكثر من 400 إعلامي وأصحاب وكالات أسفار لدراسة مختلف الامكانيات السياحية التي تشجع وكالات الأسفار على اختيار أكادير كوجهة للسياح الروس.
ويهدف المغرب من خلال تنظيمه لهذه الزيارة إلى الوصول إلى 100 لف سائح روسي خلال السنتين المقبلتين.