تداولت شبكات التواصل الاجتماعي أشرطة الفيديو المتعلقة بالفضيحة التي وقعت بإحدى المناطق القريبة من الدار البيضاء، و بطل هذه الأشرطة هو قائد اتهم بابتزاز زوجة و زوجها لم يحترما مسطرة الترخيص من أجل البناء.

2016-04-08 18.00.20

و يبدو في الشريط، المتهم و هو يرتدي ثيابا داخلية، بينما بدا زوج السيدة يحمل سلاحا أبيضا و يوبخ القائد، في حين كانت الزوجة تقوم بتصوير الشريط.

2016-04-08 17.59.44

و يبدو أن القائد المعني وقع في شراك فخ محكم، إذ أن الساعة كانت متأخرة من الليل، مما يعني أنه أخبر من طرف الزوجة بغياب الزوج، في حين طلبت منه السيدة أن يسمح لها بأخذ حمام و العودة إليه، و هي الفرصة التي أخبرت بها زوجها كي يأتي فورا إلى المنزل حسب ما يبدو من الشريط.

2016-04-08 17.59.15

و حسب المعلومات المتوفرة لدينا فإن القائد كان يعمل بجماعة الذروة القريبة من النواصر، و قد تم توقيفه من عمله و إلحاقه بعمالة برشيد في انتظار حسم المحكمة التي يتابع فيها بسبب هذه القضية، و لكن في حالة سراح، بينما علم الموقع أن الزوج تمت متابعته في حالة اعتقال ذلك أن القائد اشتكى بأن جهة ما اختطفته و جردته من الثياب قبل تصويره في هذه الحالة.

2016-04-08 17.58.30

و للقضية أطوار أخرى سيكشف عنها التحقيق و يحسم فيها القضاء.

2016-04-08 17.57.53

و قد تحفظ موقع “ماذا جرى” عن نشر شريط الفيديو، و اكتفى بالصور التي لا تبدو فيها ملامح القائد واضحة للعيان، احتراما منا لخصوصيات الأفراد و لسير العدالة.

2016-04-08 17.57.05