عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن رجلا بجماعة ولاد الطيب نواحي مدينة فاس، كان يشغل منصب رجل أمن قبل أن تتخلي مديرية الأمن عن مهامه لأخطائه المتكررة، تطاول أمس على قائد تلك الجماعة ليصفعه بشكل مريب .
الشخص تقول المصادر أنه يحمل الجنسية البلجيكية، وقد تمكن من الاعتداء على قائد جماعة ولاد الطيب وإهانة موظفيها ومستشاريها، وذلك بعد أن قام ذات الشخص في السابق بوقفة احتجاجية أمام مطار فاس وبعدها أمام ولاية جهة فاس مكناس.
وقال المصدر أن وراء اعتدائه على القائد مطالب غير مشروعة يحاول البلجيكي الحصول عليها، وهو ما لم يستجب له القائد، ومختلف رجال السلطة والمنتخبين بالمنطقة.