أفاد موقع بلجيكي اليوم بأن الأجهزة الأمنية ببروكسل قلقة من محتويات حقيبة كانت بحوزة جزائري اعتقل الشهر الماضي على خلفية أحداث بروكسل الدامية.

وذكرت صحيفة “derniere heure” البلجيكية أن عبد الرحمن أمرود المتهم بصلته بجماعة إرهابية ربما كان سيستخدم أسلحة بيولوجية لتفيذ هجوم إرهابي.

وكتبت الصحيفة أن الشرطة البلجيكية قلقة من محتويات الحقيبة التي كانت بحوزة أمرود أثناء إلقاء القبض عليه بالقرب من ميدان مازير في العاصمة بروكسل، بعدما رفض الاستجابة لأوامر رجال الشرطة بفتح حقيبة ظهره، وكانت ابنته (5 أعوام) معه على محطة الترام حين أصيب في ساقه.

إلى ذلك، ذكرت الصحيفة أن الحقيبة التي كانت بحوزة أمرود كانت خالية من مواد متفجرة لكن عثر على أعضاء حيوانات ومواد أخرى، مما يرجح فرضية تحضيره للقيام بهجوم بيولوجي.

ونقلت الصحيفة المذكورة أن التحقيق لم يستبعد فرضية إجراء الإرهابي لاختبارات لآلية كانت ستمكنه من الحصول على جراثيم وفيروسات لنقل الأمراض السامة.

وكانت الشرطة البلجيكية قد اعتقلت الجزائري عبد الرحمن أمرود، في الـ25 من مارس، خلال عمليات مداهمات نفذتها وحدات الأمن البلجيكية في أعقاب تفجيرات بروكسل.