عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كاد الاساتذة المتدربون بمدينة مكناس أن ينجحوا أغرب وأقسى مسيرة للأساتذة المتدربين بالمغرب لولا تدخل السلطات الامنية وأوقفتها.
المسيرة اختار لها الأساتذة المتدربين أن تكون عبر التوجه على أرجلهم نحو مدينة القنيطرة بعدما تم منعهم من ركوب القطار، غير انه وبعد قطعهم لكيلومترات نحو القنيطرة تم إيقافهم على مستوى مولاي ادريس زرهون.
وقرر الأساتذة الانتقال نحو القنيطرة للمشاركة في مسيرة الأقطاب راجلين بعدما تم منعهم من دخول محطة القطار والحافلات، في اللحظة التي عرفت فيها مختلف مدن المملكة احتجاجات ومسيرات ضد المرسومين أمس.