اعتقلت مصالح الدرك الملكي اربعة متهمين بالقتل والمشاركة ضمن حادث يعود إلى سنة 2009.
وعلم موقعنا أن المعتقلين ينتمون إلى جماعة “البئر الجديد”وأنه تم إيداعهم السجن المحلي بسيدي موس، إلى حين عرضهم على قاضي التحقيق لمواصلة البحث معهم حول جريمة قتل.
وكان شاب يبلغ 32 عاما من عمره،قد تقدم أمام مصالح الدرك الملكي، في الأسبوع الماضي، ليبلغ عن جريمة قتل ارتكبها في سنة 2009.
وقد صرح الشاب أنه كان يعيش مع والديه بأحد الدواوير القريبة من البئر الجديد، وكان الضحية يتردد على منزلهم من فينة لاخرى،كصديق للعائلة،قبل أن يضبطه وهو يضاجع والدته فقتله في الحين.
وصرح الشاب أن أمه سارعت إلى ارتداء ملابسها وهي تصرخ:”لقد قتلت والدك،إنه والدك الحقيقي”..
المتهم قال ان والدته اخبرته بالحقيقة ،كما ان اباه الذي تبناه شارك في التستر على الجريمة،بالاضافة الى شخص اخر ساعد على نقلها بسيارته للإلقاء بالجثة من فوق قنطرة.
وقد ساعدت التحريات على العثور على قبر الهالك الذي عثر عليه جثة هامدة سنة 2009 تحت قاطرة، وسجل باسم ضحية مجهول وقاتل مجهو وظل الملف مفتوحا منذ حينه.