شهدت منطقة (تيرفيل) في سويسرا حالة جدل واسعة بعد تلبية مدير مدرسة رغبة طالبين مسلمين بعدم مصافحة المعلمات لأسباب دينية بحسب إفادتهما، وأثارت هذه الواقعة مناقشات عديدة في مختلف أنحاء البلاد، لاسيما بعد أن استجاب مدير المدرسة لرغبة الطالبين ثم رفع الأمر للجهات التعليمية العليا للتأكد من صحة الموقف.
ونقلاً عن (دويتشه فيله) عقبت وزيرة العدل السويسرية (سيمونيتا زوماروغا)، على الواقعة إذ قالت في تصريحات لمحطة (إس إف أر) السويسرية : “رفض طفل أن يمد يده بالسلام لطاقم التدريس مسألة لا يمكن قبولها..السلام باليد هو جزء من ثقافتنا ومن حياتنا اليومية..لا أتصور عملية الاندماج بهذا الشكل، ولا يمكن للمرء قبول ذلك حتى تحت شعار الحرية الدينية”.