ماذا جرى، وكالات

داهمت الشرطة الفيدرالية السويسرية، أمس، مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، في إطار التحقيقات في ادعاءات وردت في وثائق بنما، بينما أكد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي انتخب في فبراير الماضي أنه “مستعد لأي تحقيق”.

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في بيان، لـCNN، إن “اليويفا يمكنه أن يؤكد أننا تلقينا زيارة اليوم من الشرطة الفيدرالية السويسرية بموجب مذكرة قضائية، وطلبت الاطلاع على عقود بين اليويفا وشركة تيلي أمازوناس”.

وأضاف أن “اليويفا يقدم للشرطة الفيدرالية السويسرية كل الوثائق التي في حوزتنا، وسوف نتعاون بشكل كامل”.

ونفى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ارتكاب أي مخالفات من جانبه أو من ناحية إنفانتينو الذي وقع العقد أثناء فترة عمله في “اليويفا” لبيع حقوق بث تلفزيوني لمباريات دوري أبطال أوروبا.