أفاد متحدث في البرلمان الأوروبي يوم أمس بأن أحد منفذي الهجمات الانتحارية في مطار بروكسل في 23 مارس الماضي كان عامل نظافة في البرلمان الأوروبي قبل 6 أعوام.

وذكر المصدر أن نجم العشراوي وهو أحد الانتحاريين الذين نفذوا هجمات بمطار بروكسل، عمل لفترة شهر عام 2009 لحساب شركة نظافة كانت متعاقدة مع البرلمان الأوروبي في ذلك الحين، كما شغل نفس الوظيفة لمدة شهر عام 2010.

وأشار المسؤول إلى أن نجم العشراوي (25 عاما) ذو الأصول المغربية، نشأ في منطقة شاربيك في بروكسل، وقال الإدعاء إنه فجر نفسه في الهجوم الذي وقع بالمطار، كما يشتبه في صنعه أحزمة ناسفة استخدمت في هجمات باريس التي وقعت في نونبر الماضي، وقتل فيها 130 شخصا.

وأوضح المتحدث باسم البرلمان الأوروبي أن العشراوي لم يكن له سجل جنائي خلال فترة عمله المؤقت في البرلمان.

يذكر أن العشراوي سافر إلى هنغاريا تحت اسم مستعار وهو “سفيان كيال” في دجنبر برفقة صلاح عبد السلام المشتبه به، الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من المجموعة التي نفذت هجمات باريس.

وأفاد مصدر قريب من التحقيق الفرنسي بالعثور على الحمض النووي “DNA” للعشراوي على متفجرات استخدمت في اعتداءات باريس، كما يشتبه أيضا بأن العشراوي سافر إلى سوريا في فبراير عام 2013.

المصدر: وكالات