عمر محموسة ل”ماذا جرى”

من إحدى جماعات إقليم شيشاوة وبنواحي منطقة مجاط أثارت رضيعة جدلا كبيرا بالمنطقة بعد وفاتها في ظروف غامضة طرحت معها عددا من التساؤلات حول أسباب هذه الوفاة المفاجئة خاصة وأن أباها عون للسلطة بالمنطقة.
وكشفت مصادر من المنطقة أن الضحية لفظت أنفاسها الأخيرة لحظات قبل وصولها إلى المركز الصحي بمجاط. بحيث تنحدر الهالكة من دوار “بولعروك” وهي ابنة “مقدم” بنفس الدوار.
وحين التأكد من وفاة الرضيعة تم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمراكش لإخضاعها للتشريح الطبي ومعرفة أسباب الوفاة، فيما فتحت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط تحقيقا في الموضوع.