عمر محموسة ل””ماذا جرى”

بالموازاة مع الندوة العلمية المتخصصة حول التحديات البيئية وأثرها في التنمية الحضرية للمدن والمناطق والتي احتضنتها مدينة الداخلة بمشاركة عربية واسعة، أدان المشاركون العرب التصريحات الأخير للأمين العام للامم المتحدة بان كيمون حول الصحراء المغربية.
وكان رئيس مجلس الامناء ورئيس المعهد العربي لإنماء المدن عبد العلي النعيم قد صرح أمام الحضور أنه يندد بالانزلاقات اللفظية التي صدرت عن كيمون، قبل أن يؤكد دعمه لمغربية الصحراء وأن الأقاليم الجنوبية كلها مغربية.
وفي كلمته الرسمية التي أعقبت النشيد الوطني المغربي أضاف ذات المتحدث أنه من يقول أن الصحراء ليست بمغربية ليس عارفا بالتاريخ، بحيث أن المغاربة قاموا بإخراج الاسبان منها، فكيف يأتي آخرون ويحاولون ضمها لهم، على حد تعبيره.