عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كان الأمر روتينيا وهادئا بمدخل القصر الملكي بدرب السلطان بمدينة الدار البيضاء وكانت الحواجز الحديدية التي تحيط بالقصر الملكي في مكانها، قبل أن يقدم شخص وبشكل هستيري على اقتحامها محاولا التوجه إلى القصر الملكي، حاملا في يده سكينا كبيرا.
المحاولة لم تنجح بوجود ضابط أمن الذي طلب من المقتحم التوقف قبل أن يرفع المهاجم السكينة في وجه الضابط، مما اضطره إلى إخراج سلاحه الوظيفي موجها إياه صوب وجه الفاعل، وهو ما جعل المهاجم يرمي بسكينه ويرفع يده مستسلما في الأخير.
وحين التحقيق مع الشخص وهو شاب في عقده الثالث تبين أنه يعاني من اضطرابات نفسية، مرتبطة باختلال عقلي دون أن يعي ما يفعله.