عمر محموسة ل”ماذا جرى”
لم يمضي سوى شهر على استقبال الملك لعمال عدة أقاليم وعمالات بالمغرب تم تعيينهم وتنقيل بعضهم، حيث تم في ذات التعيين تسليم شؤون عمالة شيشاوة لعاملها لجديد عبد المجيد الكاميلي الذي اختار أن يكون أول قرار عملي له هو توقيف عون سلطة بالمنطقة.
العامل أوقف عون السلطة برتبة “مقدم” بجماعة سيدي غانم قيادة سكاوة بعد تورطه في إخفاء وتغطية معالم فضيحة مرتبطة بالبناء بعدما تحصل على رشوة حسب ما أشارت إليه مصادر من المنطقة.
وكان المواطن الذي هدم ما كان يقوم ببنائه قد صرح في وجه القائد مباشرة بعدما أمر هذا الأخير بهدم البناء قائلا له “راني تفهمت مع المقدم علاش تهدملي” وهي الجملة التي كانت كافية ومعجلة بتوقيف عون السلطة، الذي تستر على مواطن يقوم بالبناء العشوائي.