عمر محموسة ل”ماذا جرى”

باتت أخبار انهيار المنازل بل والعمارات بالمغرب أخبارا شبه اسبوعية يألفها القارئ بعدما كانت خلال فترات سابقة منعدمة، فبعد سقوط عمارة فاس وعمارة بودريقة بالدار البيضاء وكذا انهيارات اخرى بمدن مختلفة أتى الدور اليوم على مدينة مراكش.
فقد انهار منزل كان مصنفا ضمن المنازل الآيلة للسقوط بسويقة حي “باب دكالة” بمراكش المدينة، دون أن يخلف أي خسائر في الأرواح، غير أنه أصاب السكان المجاورين والمارين اللذين نجوا من ركامه بالهلع بعدما انهار بشكل كامل.
وقال مصدر من مكان الحادث أن عددا من السكان المجاورين اصيبوا باختناقات بفعل الأتربة التي تطايرت حول مكان الانهيار، في اللحظة التي تم فيها تطويق ذات المكان وفتح حقيق في ملابسات الحادث.