عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عينت الشابة المغربية فاطمة فائز وزيرة للسلام باعتبارها عضوة في البرلمان الدولي الأمريكي، لتكون بذلك أول مغربية تحصل على هذا المنصب الهام دوليا.
هذا وقد تم تعيين فائز لتشكيل وزارة السلام العالمي بالبرلمان، بعدما تسلمت القرار الرسمي لذلك من رئيسة البرلمان العالمي بعد إجراء انتخابات والتصويت عليها بالإجماع لهذا المنصب.
وكانت فاطمة قد اشتغلت في السابق بشكل تطوعي لعدد من المنظمات الدولية الناشطة في حقوق الانسان، بالاضافة إلى اشتغالها وبذلها جهدا كبيرا في مواضيع مرتبطة بتحقيق السلام العالمي.
ومباشرة بعد تعيينها نددت المغربية فاطمة بالتصريحات الأخيرة لبان كيمون معتبرة إياها تصريحات لا تستجيب للدور الذي يجب أن يلعبه هذه الشخصية، ومنبهة إياه عدم نسيان قرار المحكمة الدولية بلاهاي التي أقرت بمغربية الصحراء.