قررت مؤسسة “ريضال” المكلفة بتدبير قطاع الماء و الكهرباء بالرباط الاستغناء عن الاظرفة التي كانت ترسل بها فواتير استهلاك المواطنين، و اكتفت بإرسال الفواتير دون أظرفة.

و علم موقع “ماذا جرى” أن العملية تدخل ضمن توجه تدبيري يتعلق باقتصاد آلاف الدراهم التي كانت تكلفها الضرائب بما قدره 10 سنتيمات لكل ظرف. لكن ردود فعل المواطنين كانت استنكارية، بل تصل إلى حد الاستهجان لأن هذا النهج يتيح الاطلاع على حجم استهلاك الأسر التي تدخل ضمن خصوصيات المواطنين، أما الاظرفة فكانت تأخذ من جيوب المواطنين.

و بينما لازال المواطنون متدمرين من غلاء الفواتير بالرباط تتجه “ريضال” و نظيرتها “امانديس” نحو مزيد من الاستفادة و ضرب القدرة المعيشية للمواطنين.