انتقل إلى جوار ربه، صباح اليوم الثلاثاء، بمدينة طنجة، الفنان محمد العربي العوامي، عن سن يناهز 75 سنة.
الراحل العوامي من مواليد مدينة طنجة سنة 1941، أحب الموسيقى منذ صغره، وكان شغوفا بالاستماع لأروع الأغاني الشرقية، وكان يتردد على قاعات السينما التي كانت تقدم الأفلام الغنائية لكبار المطربين، محمد عبد الوهاب، أم كلثوم، فريد الأطرش، وكان يغني بعض القطع الموسيقية الشرقية.
وفي مستهل الخمسينيات أتيحت للفقيد محمد العربي فرصة الغناء أمام جوق موسيقي في إحدى المناسبات ببيت خاله الذي طلب منه أن يغني صحبة ذلك الجوق، لأنه كان يعرف أنه يحسن الغناء، وأطرب الحاضرين وأصبح الجوق يدعوه للمشاركة في الحفلات، لتنطلق بذلك مسيرته الفنية التي أغناها، ونجح في مشواره ليؤدي العديد من الأغاني نذكر منها، بابا يا ألف حجاب، عيد ميلادك يا أختي، الربيب غريب، مبروك ياعريس، طنجة يا مولات التاج، كما أدى أغاني وطنية ودينية، ونظرا لمعالجته للمواضيع الاجتماعية من خلال أغانيه فقد سمي بمطرب الأسرة.