عمر محموسة ل”ماذا جرى”
بعدما أقدم على عدد من عمليات النصب والاحتيال مقدما نفسه كعميل أجنبي، تمكنت عناصر الأمن بالعاصمة الرباط من اعتقال شخص من جنسية مغربية ويقيم بالمغرب كان ينتصل هذه الصفة.
وكشفت مصادر من الرباط أن ذات الشخص كان يقدم نفسه لضحاياه باعتباره مسؤول في جهاز الاستخبارات الأجنبية، حيث تم ضبط “بطائق زيارة” يوهم بها من تعرضوا لحيلته أنه يشغل مناصب كبيرة في الأجهزة الاستخباراتية الأجنبية.
ويضيف المصدر أن هذا الشخص كان يخبر ضحاياه بأنه يشتغل في قضايا حساسة، بعدما كان يستعمل البطاقات التي وجدت بحوزته في ربط علاقات بالتمثيليات الأجنبية، قبل أن يسقط في يد الأمن الذي وضعه تحت الحراسة النظرية قبل عرضه على العدالة.