بناء على طلب ثلاثة وزراء هم الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وسمية ابن خلدون الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وعبد العظيم لكروج الوزير منتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، المكلف بقطاع التكوين المهني، قرر الملك إعفاءهم من مناصبهم، وكلف عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة باقتراح اسماء جديدة لهذا المناصب.

كما كلف الملك  محمد السادس، رئيس الحكومة ابن كيران، باقتراح اسم جديد لشغل منصب وزير الشباب والرياضة خلفا لمحمد أوزين.

بلاغ القصر الملكي ذكر أن هذا الإجراء تم طبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور.