عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر مطلعة ل”ماذا جرى” أنه من المنتظر أن تحتضن مدينة وجدة الأحد الماضي وقفة احتجاجية توازيها مسيرة على الأقدام تجوب شارع محمد الخامس بالمدينة، تنديدا بالاعتداءات الإرهابية التي لحقت بروكسيل قبل أيام وخلفت العشرات بين القتلى والجرحى.
وكشف رئيس المبادرة الاحتجاجية أن هذه الوقفة تأتي تعبيرا عن التضامن المغربي و”الوجدي” خصوصا مع كل الشعوب التي تضررت من الهجمات الارهابية، مشيرا إلى أنها مبادرة جهوية تنطلق من وجدة.
وأشار المصدر إلى أن المسيرة ستنطلق من ساحة 9 يوليوز بشارع محمد الخامس نحو ساحة 16 غشت بذات الشارع، وستعرف مشاركة عدد من الجمعيات والمنظمات