أكد علماء من “King’s College” في لندن أن تناول مأكولات الغنية بالدهون العديدة عدم التشبع يمكن أن يبطئ في حالات معينة تطور مرض السكري من النوع الثاني.

واستهدفت الدراسة الجديدة إيجاد الصلة بين تناول الدهون غير المشبعة التي تتضمنها الأسماك والزيوت النباتية والمكسرات وتطور حالات ما قبل السكري إلى سكري من النوع الثاني.

فمرحلة ما قبل السكري يمكن تقسيمها إلى حالتين منفصلتين حيث تتميز الحالة الأولى بأن الكبد ينتج الغلوكوز (سكر الدم) بإفراط بينما تتسم الحالة الثانية بامتصاص غير كاف للغلوكوز من قبل عضلات الجسم.

وأظهرت الدراسة الجديدة أن استبدال الدهون المشبعة بتلك غير المشبعة في النظام الغذائي للمصابين بالسكري يساعد على إبطاء تطور المرض.

ويُعتقد أن الأمر يرجع إلى حقيقة أن الدهون غير المشبعة تحفز امتصاص الغلوكوز من قبل مستقبلات هورمون الإنسولين في العضلات.

وفي ما يتعلق بالإنتاج المفرط للغلوكوز من قبل الكبد اتضح أن خفض مستوى الدهون المشبعة يسهم في تباطؤ تطور السكري من النوع الثاني. لكن استبدال الدهون الضارة بدهون صحية لم يمنع في هذه الحالة تطور هذا النوع من السكري.

المصدر: