قال عضو الكونغرس الامريكي وليد فارس انه سيعمل كل ما في جهده لنقل طلب الجزائر بالتقرب منه،وقال أنه سينصحه “أن يرسي حوارا طيبا مع القيادة الجزائرية وان يقدم دعما للقوات المسلحة الجزائرية، وأن يقيم شراكة اقتصادية قوية وفعالة، خاصة وانه رجل أعمال، وأن تكون هنالك تحالفات اقتصادية ومالية، ليفعل دور الجزائر في المنطقة”.

لكن وليد فارس بصفته مستشارا للرئيس المحتمل تدارك في نفس الحوار مع صحيفة جزائرية، وأكد إن دونالد ترامب سيكون قريبا من كل دول المنطقة، وأضاف أن الجزائر وأوروبا رفضتا، منذ فترة طويلة، التعاون عسكريا مع الجزائر، لأنها تدعم سوء الاستقرار في جنوبها،وهذا أمر قد تتم مراجعته قريبا مع ظهور ضمانات من الجزائر.