قالت وكالة رويترز للأنباء أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وجه اليوم  السبت 2 ابريل2016 اتهامات واضحة للمرشحين للرئاسة الامريكية بانهم يركبون على مطية المسلمين لكسب التأييد واستغلال ظاهرة الإسلاموفوبيا التي بدأت تعم العالم.

وقال اردوغان إن الخوف المبالغ فيه من الإسلام في تزايد في الولايات المتحدة، وإن مرشحي الرئاسة هناك يستهدفون المسلمين خلال حملاتهم الانتخابية.

وكان اردوغان يتحدث خلال افتتاح مسجد ومجمع إسلامي أنشئ برعاية تركية قرب واشنطن، يعتقد أنه الأكبر من نوعه في الولايات المتحدة.

وقال إردوغان “مازال أناس يتنقلون هنا وهناك ويصفون المسلمين بأنهم إرهابيون. أتابع بدهشة وذهول أن بعض المرشحين مازالوا يدافعون عن هذا الموقف في الانتخابات الرئاسية الحالية في أميركا”.

وأثارت تصريحات لمرشحين جمهوريين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية اتهامات بالاسلاموفوبيا. وكان المرشح الجمهوري الأوفر حظا دونالد ترامب قد دعا لفرض حظر مؤقت على دخول المسلمين للولايات المتحدة في حين قال منافسه الرئيسي تيد كروز إن على الشرطة تسيير دوريات في الأحياء التي تقطنها أغلبية من المسلمين في البلاد.

وقال اردوغان “للأسف نعيش في فترة من تنامي عدم التسامح والتحامل على المسلمين في الولايات المتحدة والعالم… من غير المقبول أن تجعل كل المسلمين يدفعون ثمن الألم والرعب الناجم عن هجمات 11 سبتمبر 2001 على واشنطن ونيويورك.