توصل فريق من الباحثين الأمريكيين إلى أن التعرض لأشعة الشمس بمعدلات منتظمة يساعد في خفض فرص الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
فقد قام الباحثون بدراسة ظاهرة تراجع فرص إصابة النساء اللاتي دأبن على أخذ حمام شمس لفترات طويلة وتراجع فرص إصابتهن بأمراض القلب، مقارنة بالنساء اللاتي لم ينتظمن في هذه العادة .
وقد شملت الدراسة نحو 29.518 سيدة في السويد تمت متابعتهن لأكثر من 20 عاما، حيث وجد أن متوسط العمر المتوقع بين النساء مع عادات التعرض لأشعة الشمس النشطة ذات الصلة انخفض فيما يتعلق بأمراض القلب والسرطان .
كما لوحظ التأثير الإيجابي في تحسين الوظائف الفسيولوجية بين النساء اللاتي اعتدن الجلوس لفترات طويلة تحت أشعة الشمس.