انتخبت الجمعية الوطنية الفيتنامية (البرلمان)، اليوم، وزير الأمن العام، قائد الشرطة الجنرال تران داي كوانغ رئيسا جديدا للبلاد.

وجرت مراسم تنصيب داي كوانغ كرئيس جديد للبلاد لولاية مدتها 5 سنوات، حيث تم التصديق على تعيينه من جانب البرلمان في هانوي بتأييد 460 عضوا من بين 465 عضوا هم أعضاء الحزب الشيوعي الحاكم، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وجرى ترشيح كوانغ (59 عاما) لقيادة الدولة ذات الحزب الواحد في يناير/كانون الثاني الماضي، وقال في خطاب تنصيبه إنه “عازم على تعزيز الإصلاح الاقتصادي وعملية التكامل”، كما تعهد بالدفاع عن سلامة التراب الوطني للبلاد، في إشارة فيما يبدو إلى النزاعات البحرية لفيتنام مع الصين في بحر الصين الجنوبي.

ورئيس الجمهورية في فيتنام هو رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة، فيما يشرف رئيس الوزراء، الذي سينتخب الأسبوع القادم، على الاقتصاد.

ويشغل الأمين العام للحزب الشيوعي الحاكم نغوين فو ترونغ المنصب الأرفع. وكلا الرجلين عضوان في لجنة التسعة عشر القوية التي تدير البلاد بشكل فعلي.