قررت محكمة الاستئناف في ساليرنو بإيطاليا تسليم بلجيكا المواطن الجزائري جمال الدين والي، 39 عاما، الموقوف في إيطاليا وفقا لمذكرة أوروبية.

وذكرت وكالة “ANSA” أن مذكرة التوقيف صدرت بطلب من محققين بلجيكيين.

ويشتبه بضلوع الشاب الجزائري بجرائم تتعلق بالإرهاب ومشاركته في شبكة قامت بتزوير وثائق بهدف تنظيم الهجمات الإرهابية في بروكسل وباريس. وبهذا الشكل لبت المحكمة طلب السلطات البلجيكية ورفضت طلب النيابة العامة الإيطالية التي عارضت تسليم الجزائري المذكور.

ومن المعروف أنه تم توقيف جمال الدين والي في 26 مارس في أطراف مدينة ساليرنو التي وصلها قبل شهرين من ذلك وهناك قدم طلب للحصول على إقامة في إيطاليا. وقبل ذلك كان الجزائري يقطن في بروكسل وكان لديه عمله الخاص. ومن جانبه ينكر والي وجود أي علاقة له بالإرهاب.