أعلن المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، أمس الاثنين، عن نتائج إيجابية لاختبار بئر الغاز (إس أ أش – دوبلفي 1) الواقع على مستوى حوض سبو بالغرب، موضحا أن عملية الإنتاج متوقعة في متم شهر يونيو 2015 لتعزيز مؤهلات الإنتاج الحالية.

و أوضح المكتب، في بلاغ له، أن “المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن وشريكه شركة (سيركل أويل) يعلنان عن نتائج اختبارات بئر (إس أ أش – دوبلفي 1) بمنطقة التنقيب سبو بحوض الغرب، شمال دار الكداري”، والتي أبانت عن وجود مؤشرات الغاز على ثلاث مستويات بصبيب يقدر ب140 ألف متر مكعب في اليوم.

و أشار المكتب إلى أن أشغال حفر هذا البئر، الذي يقع في الجزء الغربي للمنطقة الوسطى لسبو، والتي وصلت إلى عمق 1263 مترا، تمت في شهر يونيو 2014، مضيفا أنه خلال عمليات الحفر ظهرت مؤشرات الغاز على ثلاثة مستويات، وأن التسجيلات المصورة أكدت تواجد هذه المستويات من الغاز.