عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد انتشار أخبار عن انقلاب على الرئيس التركي من طرف القوات المسلحة التركية بعدد من وسائل الاعلام العربية، خرج مسؤولون عسكريون بتصريح أكدوا من خلاله أن هذه الأخبار لا مجال لها من الصحة.
وكشفت القوات المسلحة التركية أنها تقوم بمهامها في مواجهة الإرهاب بكل بسالة وتضحية داخل تركيا وعلى حدودها، جنبًا إلى جنب مع قوات الأمن والشرطة، قبل أن تؤكد “أنها تستمد قوتها من ثقة ومحبة الأمة”.
والتزمت القوات المسلحة في بيان لها بالانضباط والطاعة والقيادة الموحدة لاعتبار أن ذلك هو أساس عملها مؤكدة أنه ليس هناك أي تهاون لأي تحركات غير قانونية أو خارجة عن نطاق الهرمية القيادية للجيش التركي.