غادر بعض أعضاء الوفد المغربي أشغال “اسبوع تنمية إفريقيا” صباح اليوم الخميس باديس ابابا، احتجاجا على عدم تسلمه الوثائق الضرورية لحضور أشغال الندوة قبل تنظيمها.
وطالب الوفد المغربي توقيف أشغال الاسبوع أثناء مراسيم افتتاحه اليوم.
وينظم أسبوع تنمية افريقية بتعاون بين اللجنة الاقتصادية الاممية لافريقيا والاتحاد الأفريقي.
وقد خلقت البعثة المغربية التي يترأسها محمد بوسعيد، وزير المالية،المفاجأة حين احتجت على عدم إخبار المغرب فبل تنظيم اللقاء ب42 يوم كما ينص الميثاق الداخلي،وطالب توقيف أشغال اللقاء،مما اثار إحراج المشاركين.
وحاولت رئيسة المنظمة تهدئة أعضاء الوفد المغريي معترفة بأن هذا الاجل منصوص عليه فعلا في الميثاق الداخلي للمنظمة الأممية،ولكن بالنسبة لهذا الأسبوع فهو منظم بالتعاون معى الاتحاد الأفريقي الذي تكفل بارسال الوثائق،والمغرب ليسا عضوا فيه منذ انسحابه سنة 1984.