تمكن أفراد فرقة الأبحاث والتفتيش بولاية سيدي بوزيد التونسية، يوم امس الأربعاء، من الكشف عن خلية إرهابية جميع أفرادها فتيات تتراوح أعمارهن بين 22 و25 سنة.

وحسب ما ذكرته إذاعة “شمس إف إم” التونسية، فإن الخلية تتكون من 4 فتيات منقبات متبنيات للفكر المتطرف. وقد وجهت لهن تهمة محاولة استقطاب الفتيات وحثهن على تبني الفكر الداعشي الإرهابي.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية التونسية الكشف عن خلية تكفيرية بجهة السند في محافظة قفصة جنوب البلاد بايع أفرادها تنظيم “داعش” وخططوا للقيام بعمليات إرهابية ضد بعض المقرات الأمنية والعسكرية.

وقالت الوزارة فى بيان لها إنه تم التحفظ على 6 عناصر من هذه الخلية بعد استشارة النيابة العمومية بقفصة وذلك بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي مع إصدار برقية تفتيش في حق 4 آخرين على علاقة بعناصر هذه الخلية.