توصلت دراسة حديثة إلى أن جسيمات الذهب النانوية لها القدرة على قتل البكتيريا خلال ثوان معدودة.
وكشف باحثون من جامعة هيوستن الأمريكية أن خصائص جديدة لجسيمات الذهب النانوية ستجعل “استخدام المضادات الحيوية القاتلة للبكتيريا أمراً من الماضي”، وذلك بعد أن طور العلماء تقنية نانوية لقتل أنواع مختلفة من البكتيريا قد تشكل بديلا فعالا وغير خطر على صحة الإنسان للمضادات الحيوية في المستقبل القريب.
وأظهرت الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة (أوبتكال ماتريال إكسبرس) أن جسيمات الذهب النانوية تتسم بخاصية امتصاص الضوء وتحويله سريعا إلى حرارة تقتل الخلايا السرطانية والبكتيريا. وقرر الباحثون تحسين خصائص جسيمات الذهب المضادة للبكتيريا عن طريق تنشيطها بضوء الليزر حتى 180 درجة مئوية.
وقد أنمى الباحثون أنواع البكتيريا الأكثر شيوعا في ظروف المختبر ثم وضعوها على سطح رقيق خاص تغطيه طبقة سطحية مكونة من جسيمات الذهب النانوية بقطر 400 نانومتر؛ فقتلت جسيمات الذهب النانوية كل مستعمرات البكتيريا، ومن بينها الإشريكية القولونية خلال خمس ثوان والبكتريا المقاومة للحرارة خلال 25 ثانية؛ مما جعل السطح معقما تماما.
ويعتقد العلماء الباحثون أن التقنية العالية الفاعلية الجديدة باستخدام جسيمات الذهب النانوية يمكن تطبيقها في مجالات شتى مثل تنقية المياه والتعقيم بدلا من أساليب التعقيم التقليدية.