عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشف مصدر إعلامي أن فنانا مسرحيا مغربيا يدعى “طارق أفاسي” توجه نحو سوريا من مدينة الحسيمة لأجل الانضمام إلى تنظيم الدولة داعش، قبل أن يلقى حتفه وسط المعارك التي كان يشارك إياها هذا التنظيم.
الفنان المغربي كان عضوا بإحدى الجمعيات الناشطة في المسرح الأمازيغي بالحسيمة، حيث كان قد حصل رفقة الجمعية على جوائز وطنية ودولية، ليلقى حتفه بإحدى رصاصات الجيش السوري وهو في طريقه لتحرير منطقة “تدمر” السورية.
وسبق لطارق أن توجه لسوريا سنة 2014، قبل أن ينضم إلى 5000 مواطن مغربي لقي حتفه وسط المعاركة بسوريا والدول المجاورة لصالح “داعش”.