ترجل وزير الخارجية الامريكي جون كيري من طائرته،بمطار موسكو، يوم الخميس الماضي،وهو يحمل حقيبة حمراء في اليد اليمنى وبعض الملفات في اليد اليسرى.وقد اثارت الحقيبة انتباه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي قال اثناء استقباله لجون كيري: “لقد رأيتكم اليوم، وأنتم تترجلون من الطائرة، وتحملون أمتعتكم بنفسكم.. فذلك، من جهة، أمر ديمقراطي جدا، أما من جهة أخرى، فإنه ليس كذلك.. فكما يبدو، لا يوجد في الولايات المتحدة بكل كبرها،من يستطيع مساعدة وزير الخارجية على حمل حقيبته.. مع أنكم تنعمون بوضع اقتصادي جيد.”
وتابع الرئيس الروسي ممازحته مع كيري متسائلا عما تخفيه الحقيبة:” خطر ببالي أن حقيبتكم تحتوي على شيئ ثمين لم تستطيعوا أن تأتمنوا عليه أحدا، ..اعتقدت أن الأمر يتعلق بأموال وشيكات اتيتم بها، وهي يمكن ان تصلح للمساومة والتفاوض بخصوص مسائل محورية،،ها أنت ترى كم انا واضح..أليس كذلك؟؟”.
وقد ضحك وزير الخارجية الامريكي كثيرا،وهو يستمتع بمزاح الرئيس بوتين،خاصة أن حقيبته كانت ملفتة للانتباه،وقال : “أشكركم، يا سيادة الرئيس، وسأريكم ما الذي في حقيبتي، عندما تتاح لنا فرصة الحديث وجها للوجه.. اعتقد ان ما تحتويه الحقيبة سينال إعجابكم… لكنني ادعوكم فقط للتريت قليلا،وستعرفون ما بداخلها، لقد اثارت ملاحظاتكم ضحكي واعجابي..واعدكم بمفاجآت سارة حين افتح الحقيبة امام انظاركم …لكنني أفضل أن نكون سوية..فما تحتويه الحقيبة سيقى سرا بيني وبينكم”.
وفي حديثه مع الصحفيين، رفض كيري الكشف عن محتوى الحقيبة، وقال إن الامر سيبقىسرا بينه وبين الرئيس بوتين.