عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد زيارة وزير خارجية بشار الرئيس السوري بشار الأسد للجزائر قال الإعلامي بقناة الجزيرة فيصل القاسم أن الجزائر استعانت بنظام الأسد خلال تسعينات القرن الماضي للقضاء على الاسلاميين المعارضين لجنرالات الجزائر، وهو الدين الذي تبحث سوريا عن رده بخصوص حربها الحالية.
وحل “المعلم” أمس بالجزائر في زيارة مفاجئة بدعوة من وزير خارجية الجزائر، لبحث عدد من قضايا التعاون.
وفي تعبير له قال فيصل القاسم “يبدو أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي يزور الجزائر الآن ذهب للتعاقد مع الجنرالات على حاوية لحى اسلامية جديدة بعد نفاذ الكمية في أعقاب طرد داعش من تدمر”