عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ذكرت مصادر أمنية اوروبية ان تحذيرات جديدة وجهت لدول شمال أفريقيا وخاصة المغرب والجزائر وتونس، من طرف الأنتربول الدولي قصد تشديد المراقبة في الحدود حماية لهذه الدول من تسرب إرهابيين أو من اية تهديدات ارهابية محتملة بالمملكة.
هذا ودعا الأنتربول إلى ضرورة تشديد المراقبة والحراسة على مختلف المناطق والمعابر الحدودية خاصة معبري سبتة ومليلية، وذلك تصديا لأي شركاء محتملين يقصدون المغرب بعد تفجيرات بروكسيل وباريس.
وسلم الأنتربول المغرب وثائق تعد بالآلاف حول الوثائق حول كل التهديدات التي قد تكون داعش مصدرها.