تناقلت صحف العالم بكل لغاتها اعتذار الامين العام للامم المتحدة من خلال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدةللمغرب يوم أمس الإثنين.
ورأت الصحافة العالمية ان المغرب خطا خطوة كبيرة لطي ملف الصحراء،وان انتصاره كان من داخل مجلس الامن
وكان اامتحظث الشخصي للامين العام قال إن تصريحات بان كي مون الأخيرة حيال الصحراء الغربية، التي أثارت غضب المغرب ووترت العلاقات، لم تكن متعمدا ومقصودا.

وقال ستيفان دوغاريك “نحن نأسف لسوء الفهم والنتائج التي أوصل إليها هذا التعبير الشخصي عن القلق”.

وأضاف دوغاريك، أن “استخدامه (بان كي مون) لهذه الكلمة لم يكن مخططاً له، كما لم يكن متعمداً، بل كان عفوياً ورد فعل شخصياً”.